الرؤية العامة لتنسيقية طلاب السويداء :
حالة ثورية تعنى بحراك الشارع الثائر بشكل عام و حراك الطلاب بشكل خاص .. تؤمن بالثورة السورية ثورة الحرية و الكرامة و العدالة طريقاً لاستعادة الإنسان السوري لحقوقه و ذاته المسلوبة من قبل النظام الاستبدادي الفاسد .. و تهدف الى :
_ بناء سورية الدولة الديمقراطية الحديثة البرلمانية العلمانية ( بما تعني العلمانية من فصل الدين عن الدولة و الحياد الايجابي تجاه الأديان و المعتقدات و حماية معتنقيها ) دولة الحرية و المواطنة لكافة السوريين و على كامل الأراضي السورية دون التمييز المبني على الطائفة أو العرق أو القومية أو الجنس و تعتبر الشعب مصدر السلطات فيها .
_ إقامة دستور عصري يضمن كرامة المواطن و حقوقه و حد أدنى للأجور يتناسب مع الأسعار و ضمان صحي و اجتماعي شامل و خدمات تليق بالمواطن و يحمي حرية الرأي و التعبير و المعتقد و الإضراب و التظاهر و الاجتماع و يرعى الإعلام الحر و يتيح تشكيل الأحزاب و الجمعيات و النقابات و يحمي حقوق المرأة و الطفل و يكفل إنشاء قانون مدني للأحوال الشخصية .
_ إنشاء قضاء نزيه مستقل يحقق العدالة و المساواة بين المواطنين و يطبق القانون على الجميع دون استثناء .
_ إقامة نظام برلماني ديمقراطي تعددي يكفل مداولة السلطة يفصل الدين عن الدولة و يعتبر دور الرقابة الشعبية أساسياً .
_ إقامة اقتصاد منتج ينهض بمقدرات البلاد الصناعية و الزراعية يستوعب الطاقات المنتجة لأبناء الوطن و التوزيع العادل للتنمية الاقتصادية لمختلف مناطق البلاد .
_ إقامة نظام تعليمي علمي متطور و مجاني للجميع تؤمن فيه كافة الأدوات والمستلزمات المخبرية و البنى التحتية المناسبة و السكن اللائق لطلاب الجامعات و المعاهد يحاكي هذا العلم متطلبات العصر و يستند على الطرق و المناهج العلمية الحديثة في التعليم القادرة على تطوير الكفاءات المطلوبة لبناء المجتمع لا على التلقين و الحشو و يفسح المجال أمام الطاقات المبدعة و الفنية و الفكرية بالظهور و ايجاد مكانها المناسب المساهم في الرقي بالمجتمع و تقدمه اقتصاديا و فكريا .
تؤمن تنسيقية الطلاب بأن :
الطريق لهذه الدولة بدأه الشعب السوري بثورته الشعبية السلمية و المدنية و التي اضطرها النظام الاستبدادي و بعض الجهات الدولية و العربية الى المواجهة المسلحة غير المتكافئة لتغيير موازين القوى ،و يمر باسقاط النظام بكافة رموزه و مرتكزاته بما فيه رأس النظام و اسقاط تجليات الاستبداد بكافة أشكاله وصولا الى بناء دولة المؤسسات الوطنية الجامعة و إشراك الشباب فيها بشكل خاص و إعادة الدور لهم في بناء دولتهم المستقلة و رسم مستقبلها بما يكفل السيادة الوطنية و امتلاك السوريين لقرارهم السسياسي و الاقتصادي دون أي املاءات من الخارج أو فرض من أطراف في الداخل و إعادة الوعي السياسي للطبة و الشباب باعتبارها اشتغال بالشأن العام في سبيل الصالح العام و ليست فقط صراع على السلطة أو اشتغال بالعمل الحزبي الضيق .
_ تعتبر الثورة مستمرة الى ما بعد إسقاط النظام و لا تكتمل إلا بتحقيق أهدافها باسقاط الفساد و الظلم و القمع و بناء الدولة المنشودة .
_ لا تتبع التنسيقية لاي جهة حزبية أو دينية أو إيدولوجية و تدعم أي صوت حر يسعى لايصال صوت الشارع بما يخدم أهداف الثورة .
_ تمد يدها لأي نشاط مدني بما يخدم بناء الدولة المنشودة و لا يتعارض مع أهداف الثورة و تعتبر المواطنة هي الركن الأساسي لبناء عقد اجتماعي بين السوريين .
_ تقف في وجه الفساد بكافة أشكاله من أي جهة صدر داخل الثورة وقوى المعارضة و بوجه التبذير و تبديد المال العام للثورة و استخدامه بغير مكانه .
_ تقف في وجه التعصب الديني والطائفي والاقصائي لأي جهة وترفع شعار الدين لله والوطن للجميع .