حماية ورعاية أطفال سوريا
خلفية:
انطلقت شبكة حراس كمجموعة متخصصة في الدعم النفسي الاجتماعي وحماية الطفل، وبدأت نشاطاتها في كانون الثاني/يناير من عام 2012 في مدينة داريا بالقرب من العاصمة السورية دمشق. تلتزم الشبكة بتوفير خدمات الدعم النفسي والاجتماعي للأطفال، وتحرص على رفع سوية الوعي بحقوق الطفل ورعاية مصالحه في المجتمع، وخلق بيئة آمنة يتمتع فيها كافة الأطفال بالقدرة على اكتساب المعارف وتطوير المهارات التي يحتاجونها، وتفتح أمامهم المجال لإطلاق كامل طاقاتهم وتعزيز قدراتهم بما من شأنه تحقيق التنمية المطلوبة في المجتمع.
الرؤية
تسعى "حراس" إلى بناء مجتمع يتمتع فيه الطفل بطفولة آمنة وسعيدة وينعم فيها، لخيره وخير المجتمع، بالحقوق والحريات المقررة في اتفاقية حقوق الطفل
الرسالة
تعمل "حراس"، بالتعاون مع الشركاء والمتطوعين وأبناء المجتمع السوري، على توفير بيئة تضمن للأطفال كافة حقوقهم، وتسعى لإحداث تغيير مباشر، حقيقي، ومستدام في المجتمع بما يضمن حصول الأطفال على الرعاية التي يستحقونها في المجالات النفسية والاجتماعية والتعليمية.
المسار الاستراتيجي
من خلال سعيها لتحقيق رؤيتها ورسالتها، تعمل "حراس" على تنمية القيم الاجتماعية لدى الأطفال وتطوير مهاراتهم عبر تأهيل المجتمع وتدريبه على فهم الحقوق الأساسية للأطفال وتوفير البيئة السليمة والآمنة لهم. تحرص الشبكة على إدراج التعليم القيمي في المناهج، وتوفير الرعاية الاحترافية للأطفال ذوي الاحتياجات التعليمية والنفسية المختلفة تمهيداً لدمجهم في المجتمع. تعمل "حراس" على التخفيف من الآثار السلبية للنزاع الحالي على الأطفال، والمساهمة في إعادة تأهيل المجتمع وغرس قيم السلم والأخوة وروح التفهم والتسامح بين أفراده. كما تسعى لتحقيق هدفها في أن تصبح المؤسسة السورية غير الحكومية الأولى والرائدة في مجال رعاية وحماية الطفل.