نبذة عن فريق ملهم التطوعي

 

نسعى لمد يد العون لأهلنا في سوريا و لأهلنا المهجرين في تركيا و الأردن ولبنان واغاثتهم
الوصف
لأنهم أهلنا , لأنهم أبناء الوطن الذين حرموا منه , ولأننا أولى بهم كانت انطلاقتنا , في البداية كان أول الغيث قطرة , ثم كبرت واصبحت سحابة خير تنزل الفرح على قلوب أهلنا المهجرين ....
بدأنا بمبلغ بسيط ... لزرع البسمة على وجوه الأطفال المهجّرين من خلال سلسلة كرنفالات الأمل و ذلك لتأمين الـ 
1- الدعم النفسي : حيث يتم تقديم الدعم النفسي للأطفال بأخذهم الى صالات الألعاب و تقديم الهدايا و الجوائز لهم بحيث نحاول أن نعيد لهم طفولتهم المنسية ...
زاد عدد أعضاء الفريق و بدأنا بـ 
2-العمل الاغاثي و ذلك عن طريق الزيارات الميدانية للعائلات السورية اللاجئة و تأمين ما يحتاجونه من أجارات المنازل و المواد الغذائية سواء في الداخل السوري أو الأردن أو تركيا ...
و مع زيادة عدد الجرحى و المرضى السوريين في الأردن إتجّنا للـ 
3- الجانب الطبي : حيث يتكفّل الفريق بتكاليف العمليات الجراحية للجرحى و المرضى السوريين اللاجئين و تأمين الدواء اللازم لهم و متابعة حالاتهم الصحية ...
و مع بدء العام الدراسي في الأردن و تركيا يركّز الفريق على 
4-الجانب التعليمي : يسعى الفريق لأن يؤمن ما يحتاجه الطلاب السوريين في المدارس من حقائب و قرطاسية و غيرها ...
فريق "ملهم التطوعي" بأعضائه من أبناء الوطن .. يسعى أعضاءه بكل ما أوتو أن يقدموا ما يستطيعون لأهلم السوريين ...
هم أهلنا , ومن صبرهم تعلمنا الحياة , لا خير فينا ان لم نكن لهم جسداً واحداً, ولا خير فينا ان لم نحمل عنهم الآلام ...