افتتاح الحديقة العامة في حي السكري


" أعاد لي افتتاح الحديقة أيام السلام وذكرياتِ ما قبل الحرب " هكذا عبّر أبو صبحي (في العقد السادس من عمره) عن سعادته خلال افتتاح الحديقة العامة في حي السكري بعد إعادة تأهيلها من قبل فريق الأيادي الخضراء بدعم من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالتعاون مع الجمعية السورية للتنمية الاجتماعية.
حيث اعتاد أبو صبحي الجلوس على هذا الكرسي مع أصدقاءه، أصدقاءٌ هاجرَ معظمهم خارجَ البلاد ليبقى اليوم أبو صبحي يكسبَ رزقاً من الزائرين الجدد للحديقة.
"اخترنا إعادة تأهيل هذه الحديقة لأهمية موقعها، حيث أنها تتوسط ثلاثة أحياء: جسر الحج، السكري والأنصاري في شرق حلب وتشكل الحديقة مساحة وصل بين هذه الأحياء." قالت فاطمة، طالبة في كلية الهندسة الزراعية وأحد أعضاء فريق الأيادي الخضراء. "كان الأهالي يتفادون المرور من خلال الحديقة بسبب الأوساخ والدمار والأشجار الكثيفة، ونتيجة لذلك كانوا يضطرون للالتفاف مساحات كبيرة حولها









 

 

المشاهدات : 542



أخبار مشابهة

توزيع ٦١ حصة من مادة اللحم بوزن ٥٠٠غ للحصة الواحدة على العائلات المقيمة في الاقبية والملاجئ

نظرا لما تمر به الغوطة الشرقية من حصار وارتفاع في الاسعار بالتزامن مع القصف الممنهج من قبل قوات النظام على المناطق السكنية قامت

|عرض جميع الأخبار|

دليل الخير

موقع و تطبيق جوال ngosyria دليل الخير أول منصة إعلامية خدمية تفاعليه تجمع أكثر الجهات العاملة في الشأن المدني السوري في الداخل و الخارج بطريقة النافذة الإعلانية و الإعلامية الواحدة مع محرك بحث تفصيلي لإطلاع الجمهور على مشاريع و نشاطات المؤسسات إلى جانب دعم المساهمات و المبادرات السورية ، و إظهار نتائجها على نحو يعزز جدواها و أهميتها و يعزز من مصداقية القائمين عليها و ليستفيد المؤسسات من تجارب بعضهم البعض .


تواصل معنا