مجلس نساء مرسين


إنه عبق زهر الليمون يعطّر أجوائها وشوارعها وبيوتها وبساتينها. إنها مرسين التركية تحتضن أكثر من خمسين ألف أنثى سورية من مختلف الطيف السوري والفسيفساء بألوانه الزاهية .
إنهنّ قيادتت العمل المدني اجتمعنَ في أجواء نيسان الربيعية بملتقى لتشكيل مجلس المرأة في مرسين بكل فاعلية واندفاع وحماس حيث تداعت تلك القيادات من أربع فرق نسائية تناسين كل آلام الهجرة وشطف العيش والتهميش والمعاناة 
ليشكلن مجلس مرسين النسوي
لقد تجاوزن كلّ الخلافات الثقافية والدينية والحزبية واتفقن على أن يعملن ضمن أجندت الوطن الكبير بجميع أطيافه وأديانه وعرقياته متناسين كل الخلافات ناظرين لسوريا المستقبل بلد الحرية والمجتمع المدني في إطار السلم الأهلي والاجتماعي 
خمس وأربعون سيدة وشابة في باحة فندقٍ قريبٍ من شاطئ الأبيض المتوسط وبرعاية اتحاد منظمات المجتمع المدني وبتنسيق من فريق نساء مرسين وفرقٍ تشمل كل الفعاليات النسائية .
تخلل اللقاء محاضرة للدكتور خضر السوطري الامين العام للاتحاد تحدث عن آفاق العمل النسوي السوري وأساليب دمجها بكل الأنشطة ودعا إلى تمكينٍ حقيقي للمرأة بكل المجالات وخاصة مجالات تشكيل وتدريب قيادة نسائية متمكنة وتمتلك وسائل التمكين .
وعرفت القيادات النسائية عن نفسها وعن فرقها وأنشطتها والتحديات الكبيرة وعن التهميش وعن مجتمع بثقافة ذكوريّة ودعين إلى تشكيل مجلس نسائي موحد لقيادة العمل النسائي وقمن بالتعاون مع الاتحاد بوضع ملامح ميثاق عمل وخارطة طريق لتطوير وتنمية الأداء النسائي وطالبن بدورات تدريبية نسائية بمختلف التخصصات وتم تشكيل المجلس واختيار خمسة قيادات يمثلن قيادة الفرق التطوعية 
في نهاية اللقاء أعرب الجميع عن أهمية هذا اللقاء التاريخي وقاموا بتكريم الأمين العام للاتحاد 
الجمعة ٢٩/٤/٢٠١٧

 

المشاهدات : 207