نقص التمويل يهدد مساعدات اللاجئين السوريين والبلدان المضيفة


يدعو النداء والاستراتيجية الإقليمية الأولية –بعنوان الخطة الإقليمية لدعم اللاجئين وتمكين المجتمعات المستضيفة لهم للعام 2017- إلى جمع 4.63 مليار دولار لمواصلة توفير الحماية والمساعدة الأساسية للاجئين والمجتمعات المضيفة لهم.

في افتتاح مؤتمر بروكسل: نقص التمويل يهدد مساعدات اللاجئين السوريين والبلدان المضيفة

مع دخول الصراع في سوريا عامه السابع، هناك حالياً أكثر من 5 ملايين لاجئ سوري يعيشون في مصر والعراق والأردن ولبنان وتركيا، وقد قام كثيرون آخرون بالرحلة الخطيرة إلى أوروبا ودول أبعد من ذلك.

بيان صحفي مشترك بين مفوضية اللاجئين وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي

مع انطلاق “مؤتمر بروكسل حول دعم مستقبل سوريا والمنطقة”، أعربت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي - نيابةً عن 240 شريكاً دولياً ووطنياً والحكومات المضيفة في المنطقة – عن قلقهما البالغ إزاء انخفاض مستويات التمويل الحالية للاستجابة الهادفة إلى مساعدة ملايين اللاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة لهم.  

ومع دخول الصراع في سوريا عامه السابع، هناك حالياً أكثر من 5 ملايين لاجئ سوري يعيشون في مصر والعراق والأردن ولبنان وتركيا، وقد قام كثيرون آخرون بالرحلة الخطيرة إلى أوروبا ودول أبعد من ذلك. وعلى الرغم من أن العالم يستعد للاجتماع في بروكسل، لم يتم الحصول إلا على جزء صغير من الأموال الضرورية لمساعدتهم.

يدعو النداء والاستراتيجية الإقليمية الأولية –بعنوان الخطة الإقليمية لدعم اللاجئين وتمكين المجتمعات المستضيفة لهم للعام 2017- إلى جمع 4.63 مليار دولار لمواصلة توفير الحماية والمساعدة الأساسية للاجئين والمجتمعات المضيفة لهم. وحتى اليوم- تم تلقي 433 مليون دولار فقط –أي 9%- من المبلغ المطلوب.

من دون التمويل الإضافي، سيتم تقليص المساعدة في جميع المجالات هذا العام وسيتم تخفيض المساعدات الغذائية والنقدية أو قطعها بحلول منتصف العام، مما يشكل تحدياً للاستقرار والأمن في المنطقة. ونظراً لأن غالبية اللاجئين السوريين يعيشون تحت خطوط الفقر الوطنية، ستواجه العائلات الخيار المستحيل وهو إخراج أطفالها من المدرسة، وسيُضاف هؤلاء إلى نصف مليون طفل توقفوا عن التعليم. وسيتباطأ دعم برامج سبل كسب العيش وخلق فرص العمل – في وقت ترتفع فيه البطالة بين اللاجئين والمجتمعات المضيفة على حد سواء.

وصرّح المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، قائلاً: "الوضع يزداد سوءاً. ونحن نرى العديد من الأطفال غير القادرين على الذهاب إلى المدرسة والعائلات التي لا تستطيع الحصول على مأوى ملائم أو تلبية احتياجاتها الأساسية".

وقالت هيلين كلارك، مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي: "إن القصة هي نفسها في جميع أرجاء المنطقة – فالمياه وخدمات الصرف الصحي وأسواق العمل والسكن تخضع جميعها للضغوط. ويقوم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مع شركائه في الخطة الإقليمية لدعم اللاجئين وتمكين المجتمعات المستضيفة لهم على الأرض بتوسيع البنية التحتية وتعزيز سبل كسب العيش وتحسين التنمية المجتمعية– إلا أن الاحتياجات هائلة، ونحن بحاجة إلى المزيد من الدعم".

وأضاف غراندي: “نحن نعترف ونثني على الهبات المقدمة حتى اليوم، إلا أن الحقيقة البسيطة هي أن هذا التمويل لا يزال أقل من الاحتياجات”.

تجمع الخطة الإقليمية لدعم اللاجئين وتمكين المجتمعات المستضيفة لهم أكثر من 240 شريكاً في استجابة إنسانية منسقة على نطاق المنطقة، تساعد أكثر من 5 ملايين لاجئ سوري و4.4 مليون شخص في المجتمعات المضيفة في تركيا ولبنان والأردن والعراق ومصر.

يُعقد مؤتمر بروكسل حول دعم مستقبل سوريا والمنطقة في 4 و5 أبريل. ولا يزال الصراع في سوريا يشكل أكبر تحدٍ إنساني في العالم – مع وجود 13.5 مليون رجل وامرأة وطفل داخل سوريا بحاجة أيضاً إلى المساعدة الملحة.

لمزيد من المعلومات عن الخطة الإقليمية لدعم اللاجئين وتمكين المجتمعات المستضيفة لهم، زيارة: 3rpsyriacrisis.org

جهات الاتصال:

مفوضية اللاجئين

في بروكسل، نتاليا بروكوبتشوك، prokopch@unhcr.org، +32 471 600 891

في عمان، سكوت كريغ، craigs@unhcr.org، +962 7 9276 0640

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

في نيويورك، تيودور مورفي، Theodore.murphy@undp.org، +1 718 915 2097

في جنيف، سارة بيل، sarah.bel@undp.org، +41 22 917 8544

في عمان، نعمان الصياد، Noeman.alsayyad@undp.org، +962 79 567 2901

المشاهدات : 151



أخبار مشابهة

|عرض جميع الأخبار|

دليل الخير

موقع و تطبيق جوال ngosyria دليل الخير أول منصة إعلامية خدمية تفاعليه تجمع أكثر الجهات العاملة في الشأن المدني السوري في الداخل و الخارج بطريقة النافذة الإعلانية و الإعلامية الواحدة مع محرك بحث تفصيلي لإطلاع الجمهور على مشاريع و نشاطات المؤسسات إلى جانب دعم المساهمات و المبادرات السورية ، و إظهار نتائجها على نحو يعزز جدواها و أهميتها و يعزز من مصداقية القائمين عليها و ليستفيد المؤسسات من تجارب بعضهم البعض .


تواصل معنا