تقديم البرامج التعليمية والتدريبية للفوج العاشر من الطلاب السوريين


الأسبوع 101 للمركز السعودي للتعليم والتدريب واستمرار تقديم برامجه التعليميه للفوج العاشر في مخيم الزعتري
تستمر الحملة الوطنية السعودية لنصرة الاشقاء في سوريا ومن خلال مركزها للتعليم والتدريب في مخيم الزعتري بتقديم البرامج التعليمية والتدريبية للفوج العاشر من الطلاب السوريين ضمن مشروعي "شقيقي بالعلم نعمرها " و" شقيقي مستقبلك بيدك "، حيث يستفيد من هذه الدورة اكثر من 139 طالب وطالبة من مختلف الفئات العمرية .
حيث يقوم المركز السعودي للتعليم والتدريب بتقديم محاضرات مكثفة تمتد لاكثر من شهرين من خلال مجموعة من الدوارت في الحاسب الآلي والعلوم الاساسية كاللغة العربية والرياضيات والتثقيف الصحي ومحو الاميه بالاضافة الى دورات الخياطة وصناعة الملابس وتعليم النسيج والفنون والاعمال اليدوية والخزفية ، كما يقدم المطبخ السعودي في المركز محاضراته العملية للعديد من الشقيقات السوريات في مهارات الطهي وحفظ وتخزين الاطعمة .
وأوضحت مديرة المركز السعودي للتعليم والتدريب الاستاذه منال منصور أن المخرجات التعليمية والتدريبية للمركز ولله الحمد تميزت على مستوى مخيم الزعتري من خلال حصول خريجين المركز على فرص عمل في المنظمات والهئيات العاملة في المخيم نظراً للمهارات التي اكتسبوها من البرامج المقدمة لهم ، حيث يخضع الطلاب السوريين للامتحانات التحريرية والعملية والتي يتم على اساسها تخريجهم من المركز .
من جانبه أشار المدير الاقليمي للحملة الوطنية السعودية الدكتور بدر بن عبدالرحمن السمحان الى ان الحملة السعودية تسعى الى تحقيق احتياجات الاشقاء السوريين من خلال تقديم البرامج الاغاثية في معظم مناحي الحياة المختلفة وعدم الاكتفاء بالاساليب الاغاثية الاعتياديه المتعارف عليها ، وممارسة دورها الانساني والاغاثي عبر خطط تنموية ومن ابرزها تقديم البرامج التعليمية.
  واكد السمحان على التوجيهات الحكيمة من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز و سمو ولي عهده الامين و سمو وزير الداخلية المشرف العام على اللجان والحملات الاغاثية السعودية – حفظهم الله – التي تشدد على ضرورة توفير كل المتطلبات الاغاثية الأساسية للاشقاء السوريين ، سائلاً الله تعالى ان يجزي المتبرعين من الشعب السعودي الكريم خير الجزاء

 

 

المشاهدات : 118