التواصل مع الأطفال في الظروف الصعبة والصراعات


يشعر الطفل بالأسى المختلط بالقلق عندما ينفصل عن أهله لأنه لا يعرف إن كان أهله أحياء أم لا، وإن كان سيلتقي بهم ثانية، ويساوره القلق أيضاً بخصوص من سيعتني به وكيف سيعيش !
إن حالات الانفصال الأكثر إيلاماً هي تلك الناتجة عن " اختفاء الأهل " ، أي عندما يُخطفون أو يُقتلون فيشعر الطفل بأنه وحيد ويقلق من ألا يجد من يهتم به، وخائف مما يخبئه له المسقبل.
من الأفضل عدم إعطاء آمال كاذبة لهذا الطفل عند عدم وجود معلومات مؤكدة، ويمكن أن يفيد تشجيع الطفل على تذكر عائلته والحديث عنها، وتذكر وتثمين الأمور الطيبة التي كانت تجمعهم.
المرجع: ملف التواصل مع الأطفال في الظروف الصعبة والصراعات / نعومي ريتشمان
لتحميل الملف كاملاً
http://goo.gl/14s3o4
 شبكة حراس



 

المشاهدات : 111