رسومات الأطفال السوريين في صفحات الجرائد النرويجية


رسومات الأطفال السوريين في صفحات الجرائد النرويجية

مابس – تعليم:

عرضت أربع صحف نرويجية أخبار ومقالات عن لاجئين سوريين في لبنان

والصحف هي: بيرجنز تيدند، فغ فاميليكلوبن، فرامتيدا جونيور، ميدسوندينجن ، إضافة لعدد من وسائل الإعلام المرتبطة بالأمم المتحدة

وتتضمن المقالات والأخبار إبداع السوريين في الأزمات وتجربتهم مع التعليم في المخيمات، إضافة لأحلامهم وطموحاتهم لبناء وطنهم في المستقبل

وجاء كلام الصحف النرويجية بعد معرض أقيم بمدينة برغن في متحف كونثاو في 19 من الشهر الماضي، بتنظيم من الباحثة النرويجية صولفريد راكنس و أصدقائها

وعرضت في المتحف لوحات لأطفال "مراكز الأمل" وقطع مصنوعة يدوياً من نساء سوريات لنشر الوعي حول قضية اللاجئين و لمساعدة الطلاب في المراكز أيضاً

Syrian Kids’ drawings on the Pages of Norwegian Newspapers

MAPs – Education

Four local Norwegian newspapers have published articles and stories about Syrian refugee children in Lebanon. Bergens Tidende, VG Familieklubben, Framtida junior, and Midsundingen in addition to UN-Veterans’ initiatives Bygdanytt and Saltenposten.

All included news on the creativity of Syrian children and mothers in spite of the difficult cirumstances and personal stories of some kids that highlighted their memories and aspirations to rebuild their country Syria when they go back. These articles and stories were published after the exhibition that was held in KunThau Hall Bergen, Norway. It was organized by Solfrid Raknes, a Norwegian researcher, and her friends, where drawings of students and hand-made materials were shown to raise awareness about refugees and to help the students at Al Amal Centers, as well.






 

المشاهدات : 182



أخبار مشابهة

|عرض جميع الأخبار|

دليل الخير

موقع و تطبيق جوال ngosyria دليل الخير أول منصة إعلامية خدمية تفاعليه تجمع أكثر الجهات العاملة في الشأن المدني السوري في الداخل و الخارج بطريقة النافذة الإعلانية و الإعلامية الواحدة مع محرك بحث تفصيلي لإطلاع الجمهور على مشاريع و نشاطات المؤسسات إلى جانب دعم المساهمات و المبادرات السورية ، و إظهار نتائجها على نحو يعزز جدواها و أهميتها و يعزز من مصداقية القائمين عليها و ليستفيد المؤسسات من تجارب بعضهم البعض .


تواصل معنا