استهداف مكتب و مركز UOSSM للرعاية الصحية في الغوطة، وأطباء يصفون الهجوم "بالهستيري"


استهداف مكتب و مركز  UOSSM للرعاية الصحية في  الغوطة، وأطباء يصفون الهجوم "بالهستيري"
تعرض مركز الرعاية الصحية الأولية UOSSM في  مسرابا ومكتب UOSSM في  حمورية للاستهداف أثناء موجة من الهجمات على المشافي والمباني "وأي شيء صامد" في الغوطة الشرقية خلال الـ 24 ساعة الماضية.
لم يتم الإبلاغ عن أي خسائر حيث تم إغلاق جميع المراكز الطبية في المنطقة بسبب القصف العنيف والغارات الجوية. وقد تسبب القصف في نزوح معظم سكان المناطق إلى أجزاء أخرى من المدينة.
وقال طبيب في المنطقة  فضل عدم الكشف عن اسمه  "تتعرض حمورية لهجمات واسعة النطاق مما تسبب في حالة من الهستيريا الجماعية حيث يتم قصف كل مبنى واحد تلو الآخر ، وتدمير المدينة بأكملها.
تحولت المنطقة إلى مدينة أشباح حيث تم تشريد جميع الأهالي في المنطقة واستهدفت جميع المنشآت الطبية ".
وخلال الأربع والعشرين الساعة الماضية ، تعرض مشفى الغوطة المركزي ومركز الحكيم للولادة والأطفال وعيادات البلسم ومركز الأمل للتأهيل ومستشفى دار الشفاء والمختبر المركزي وجميع المكاتب الإنسانية المحلية للهجوم والخروج من الخدمة. السكان الذين يزيد عددهم عن 380000 نسمة يكادون لا يحصلون على الرعاية الطبية في وقت تتراكم فيه الإصابات والجرحى.
وتصف جهات الاتصال المحلية المناطق بأنها "مدن أشباح" حيث أُجبر الآلاف على المغادرة إلى مناطق "أكثر أمانًا". قتل 46 شخصًا اليوم ليرتفع عدد القتلى من 18 فبراير إلى 8 مارس إلى أكثر من 1000 ، مع الآلاف من الجرحى.
بالأمس ، كان هناك هجوم مشتبه به بأنه باللكلور مما يجعله خامس هجوم كيميائي مشتبه به على الغوطة في عام 2018 ،حيث تأثر المئات من هذه الاستهدافات .
وقال الدكتور غانم طيارة ، رئيس مجلس الاتحاد ، "لماذا العالم لا يوقف المذابح في الغوطة؟ يأتي الأطفال إلى المنشآت الطبية مع إصابات مروعة. غمر الحزن والتوتر الأهالي والأطباء، ومع إغلاق معظم المنشآت الطبية ، فإن هذه الإصابات غير المعالجة سوف تقود إلى بتر الأطراف والوفاة. إن ذبح الناس أمر غير مقبول وأشعر بالاشمئزاز من تخاذل العالم، إنها ليست حرب ، إنها جريمة قتل".
اتحاد منظمات الإغاثة والرعاية الطبية يطالب:
1) المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات فورية لوقف ذبح أهل الغوطة.
2) الانضمام إلى حملات المناصرة العالمية على الشبكات التواصل الاجتماعي  TogetherForGhouta و  SaveGhouta.
3) دعوة وكتابة ومقابلة القادة السياسيين المحليين والوطنيين. حثهم على اتخاذ إجراءات لإنهاء الحصار وفتح ممرات آمنة للمساعدة في الغوطة الشرقية للحصول على المساعدات الطبية والإمدادات الغذائية والإخلاء الطبي الفوري لأكثر من 600 مريض في حالة حرجة.




 

المشاهدات : 214



أخبار مشابهة

|عرض جميع الأخبار|

دليل الخير

موقع و تطبيق جوال ngosyria دليل الخير أول منصة إعلامية خدمية تفاعليه تجمع أكثر الجهات العاملة في الشأن المدني السوري في الداخل و الخارج بطريقة النافذة الإعلانية و الإعلامية الواحدة مع محرك بحث تفصيلي لإطلاع الجمهور على مشاريع و نشاطات المؤسسات إلى جانب دعم المساهمات و المبادرات السورية ، و إظهار نتائجها على نحو يعزز جدواها و أهميتها و يعزز من مصداقية القائمين عليها و ليستفيد المؤسسات من تجارب بعضهم البعض .


تواصل معنا